احرار الاسلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


عن الاسلام والمحاضرات والدروس والقران والتاسير والعلوم القرانية والحديث وشرح ومعناه وققص الصحابة والسلف والتابعين والصالحين والمرئيات والصوتيات والفتاوى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 ملعونون بين أظهرنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 1410
تاريخ التسجيل : 07/05/2014

ملعونون بين أظهرنا Empty
مُساهمةموضوع: ملعونون بين أظهرنا   ملعونون بين أظهرنا Emptyالإثنين يوليو 27, 2015 7:02 am


الخطبة الأولى


عباد الله، داء فينا انتشر وظهر، وبلية قد زاد عدد أفرادها، مصيبة فاح نَتَنُها من أصحابها، في كل حين وبين كل فترة تُخبر بأن فئاماً من الخلق ولجوا باب هذه الرزية العظيمة، لم يسلم من هذا الداء من يشار عند الناس بالبنان والصلاح.




إنه داء ولربما يوجد في هذا الجمع من أُصيب به، داءٌ يسري سريان النار في الهشيم.




قائده إبليس يأججه ويشعله ويبهرجه وبه يغوي، صاحبه قد يأتي للجمع والجماعات مبكراً وفي الصفوف الأُول لكنه ملعون.




صاحبه قد يبذل الصدقات ويكثر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لكنه ملعون, صاحبه لربما يحج كل عامٍ ويعتمر بين فينةٍ وأخرى لكنه ملعون.




يقرأ القرآن والقرآن يلعنه يا عجبا وربي إنها داهية جليلة، أَتُرى أيكون هذا الرجل من بيننا وهو مطرود [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].




أيكون هذا الرجل من بيننا وقد لعنه الله والملائكة والناس أجمعون، نستغفر الله ونتوب لربنا فإن رحمة الله لا تتنزل علينا كما ورد وفينا هذا الرجل.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]قد لا يستجاب لنا إذا دعونا وسببه هذا الرجل وداؤه.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]قد لاتغشانا وهذا الرجل من بين أظهرنا، إنه رجلٌ ممحوق البركة لأن الله قد لعنه، إنه رجل تبغضه النفوس وإن لم تعاشره.




إنه رجل يمشي في أرض الله وهو ملعون أعماله لم ترفع لله لأن الله قد طرده من رحمته، إنه رجل قد ركبه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فصار من أنصاره وأحزابه.




كم رمضانات مرت في كل يوم وليلة يعتق الله من يعتق وهذا الرجل لازال ملعونا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والهدى وزيادة الدرجات تحُل وتأتي لكنه رجلٌ ملعون.




أتعلمون عباد الله ما هذا الرجل الملعون بين أظهرنا، أتعلمون عباد الله ما هذا الداء الذي من استباحه واستحله فقد كفر، إنه يا عباد الله قاطع الرحم.




الرحم وما أدراكم عباد الله ما الرحم هي القرابة من جهة أبيك وأمك التي يجب عليك صلتها، الرحم وما أدراكم ما الرحم عن أبي هريرة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.




إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قامت الرحم فقالت:

أي الرحم هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال:

نعم أما ترضين أن أصل من وصلك و أقطع من قطعك؟ قالت: بلى يا رب قال: فذلك لك. ثم قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم اقرؤا إن شئتم:

" فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم، أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم"




قاطع الرحم مفسدٌ في الأرض بعد صلاحها، ملعون في كتاب الله في ثلاث مواطن ومواضع ذلك القاطع حَقت ووجبت عليه لعنة الله، سلبهُ الله الانتفاع بسمعه وبصره،




فهو يسمع دعوة الله ويبصر آياته وبيناته، فلا يجيب دعوة الله، ولا ينقاد للحق كأنه لم يسمع النداء ولم يبصر الآيات ولا البينات.




كأنَ الرحم عباد الله هربت من قومٍ يريدون ذبحها، يريدون قطعها، فاستجارت واستعاذت عباد الله بمن؟ استجارت بالله، واستنجدت بالقوي القاهر الجبار،




وتعلقت بقوائم عرش الرحمن فأنصفها الله وأعاذها واستجارها بقول " أما ترضين أن أصل من وصلك، وأن أقطع من قطعك " قال الله:

أنا الرحمن خلقت الرحم وشققتُ لها شجْنةً من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته.




القاطع للرحم عباد الله:

مهلك ومفسدٌ لنفسه ولأرضٍ نزل وحل وأقام فيها.




قد روى الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"إن الملائكة لا تنزل على قومٍ فيهم قاطع رحم "




فَيُحتمل أن يراد بذلك هم القوم الذين يعرفون حاله ولا يناصحونه بل يساعدونه على قطيعة الرحم بقول أو تحريض أو أي قول وفعل يجعل القاطع يستمر في غيه.




ويحتمل يحبس المطر عن العباد بسبب شؤم معصيته وقطيعته عن الأعمش رحمه الله قال:

كان ابن مسعود رضى الله عنه بعد الصبح في حلقة فقال: أنشد الله قاطع رحمٍ إلا قام عنَا فإناَ نُرِيد أن ندعوا ربنا وإن أبواب السماء مغلقة دون قاطع الرحم.




وروى عن قتادة قال: تجئُ الرحم يوم القيامة لها أجنحة تحت العرش تتكلم بلسانٍ طليقٍ ذلق تقول: اللهم صل من وصلني، وأقطع من قطعني.




وروى البخاري في الأدب المفرد بحديث حسن عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الرحم شجنةٌ من الرحمن تقول:

يا ربّ إني ظلمت، يا ربّ إني قطعت، يا رب إني، يا رب إني، فيجيبها الله: أما ترضين أن أقطع من قطعك وأصل من وصلك.




وروى البيهقي عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثٌ معلقات بالعرش: الرحم تقول اللهم إني بك فلا أقطع، والأمانة تقول اللهم إني بك فلا أُختان، والنعمة تقول اللهم إني بك فلا أكفر.




عباد الله: قاطع الرحم منزوع البركة معجل العقوبة عن أبي بكرة رضى الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم "




ما من ذنب أحرى أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يُدخر له في الآخرة - أعني من العقوبة - من قطيعة الرحم والبغي ". وإنَّ أعجل الطاعة ثوابا صلة الرحم،




حتى إنَّ أهل البيت ليكونوا فجرة فتمنو أموالهم ويكثر عددهم إذا تواصلوا اللهم اجعلنا لأرحامنا واصلين، ولرحمتك راجين داخلين وعن النار مزحزحين، اللهم آمين.




الخطبة الثانية


عباد الله: صلة الرحم في كل شيء بحسبه، ففي زمن الجوع والفقر أن تعطيهم وتلاحظهم بالكسوة والطعام والنفقة دائما على قدر طاقتك واستطاعتك، وفي زمن الغنى لا يلزم ذلك.




وكذلك الأقارب فيهم القريب والبعيد، فأقربهم تجب له من الصلة أكثر من يجب للأبعد، ثم الأقارب عباد الله ينقسمون إلى قسمين:

قسم من الأقارب يرى أنَّ لنفسه حقاً لابدَّ من القيام به ويريد أن تصله دائماً.




وقسم آخر يقدر الظروف وينزل الأشياء منازلها ويكفيه ربما اتصال بهاتف فهذا له حكم في الصلة وذلك له حكم آخر.




والقطيعة عباد الله يرجع مردها إلى العرف لأنَّ الله سبحانه وتعالى أطلقها ورسول الله صلى الله عليه وسلم.




والصلة عباد الله ليس معناها أن تصل من وصلك، لأنَّ هذا من باب المكافئة وليست صلة.




لأنَّ الإنسان يصل أبعد الناس عنه إذا وصله.




إنما الصلة الحقة والواصل الحق هو الذي إذا قطعت رحمه وصلها.




هذا الذي يريد به وجه الله ويبتغي مرضاته ويعامل الخلق لله لا لحظوظ في نفسه وشهوة وهوى.




صلة الرحم عباد الله هي: حق لله لأنَّ الله أمر بها وحق للآدميين.




عباد الله: ألا وإنَّ من أسباب القطيعة لنتوقَّ حذرها ونتباعد منها:-

أولاها: الجهلُ بشؤم قطيعة الرحم وعقوباتها العاجلة في الدنيا والآجلة في الأخرة.




ثانيها: الحسد كم يحصل من القرابات من خصومات ونزاعات ومشاحنات وعداواتٍ ومكايد بسبب الحسد، وبخاصة لمن تميز منهم بعلمٍ أو مال أو جاهٍ أو قبول عند الخلق.




يغيظ ضعاف الإيمان ما يرونه من تميزه عنهم وتفوقه عليهم وسعيه لأهله وقرابته ومحبتهم له.




فتمتلئ القلوب غيظاً عليه فيحسدونه على ذلك ويشككون في صدق عمله وصلاحه وإصلاحه وإخلاصه.




ثالثها: الوشاة والإصغاء كم تقطعت من أوصال، وتفرقت من قلوب، وتهدمت من بيوت وأسر بسبب المشائين بالنمائم، الساعين للفساد، المخربين للبيوت.




الباعثين للشحناء والبغضاء في القلوب وكما قيل:

من نمَّ إليك نم عليك..




ومن يطع الواشين لا يتركوا لهُ = صديقاً وإن كان الحبيب المقربا




رابعها عباد الله: العجب والكبر، فإذا نالَ الإنسان منصبا، أو حصل على مالٍ أو تميز بجاه أو مال داخله العجب والكبر فأحتقر من ليس في طبقته من أقاربه.




ورأى أنه صاحب الفضل والحق عليهم، وأنه أولى بأن يُكرّم ويقدم ويزار ويأتى.




خامسها عباد الله: تأخير قسمة الميراث، إما تكاسلا، أو لاستغناء بعضهم أو غير ذلك من الأسباب،




فتنشأ العداوات بين الاخوان والأقارب وتحل القطيعة محل الصلة والبر والإخاء.




سادسها عباد الله: الطلاق بين الأقارب قد يحصل الطلاق بين الأقارب وهذا هي سنة الحياة فعندها تتغير نفوس الزوجين وأهليهما فيحصل التقاطع والتدابر وهذا أحد الأسباب التي جعلت بعضا من العلماء بفضل الزواج بالغرائب على الأقارب في النكاح.




سابعها: بعد المسافة واستثقال السفر للصلة والزيارة والواجب عليك عبد الله إذا لم تستطع الإتيان والسفر إليهم أن تصلهم عن طريق كتابة، أو مهاتفة أو مساعدةٍ بمال.




أو اتحافٍ بهدية أو الدعاء لهم بظهر الغيب، والتحسس والتماس قضاء حوائجهم والاحسان إليهم إن كنت بعيداً عنهم فيشعرون بأنك معهم حاضر فيما بينهم وإن كنت بعيداً بجسدك.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://9078.forumarabia.com
 
ملعونون بين أظهرنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احرار الاسلام  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الطريق الى الله :: خطب جمعة مكتوبة-
انتقل الى: